العربي الجديد
أزمات ريال مدريد تحدث في "الشوط الثاني"
1, Jan

2018

يواجه ريال مدريد هذا الموسم مشكلة في التعامل مع المباريات خلال الشوط الثاني وآخر دليل على ذلك في الكلاسيكو عندما بدا متفوقا في الشوط الأول رغم التعادل السلبي ثم خسر بثلاثية بعد الاستراحة.

وخاض الريال هذا الموسم 29 مباراة رسمية في جميع المسابقات وخلال 13 مباراة منها أنهى الشوط الأول متعادلا أو متأخرا، لكنه فاز في النهاية في أربع مباريات فقط مقابل 6 تعادلات و3 هزائم.

ويعني هذا أن الريال ينتفض في الشوط الثاني بنسبة 30% فقط وفي حال عدم تقدمه في النتيجة في الشوط الأول فإن فرص خسارته أو تعادله تكون أكبر.

وعلى النقيض في الموسم الماضي نجح فريق زيدان في حسم العديد من المباريات في الدقائق الأخيرة لكن يبدو أنه فقد هذه الميزة هذا الموسم.

وتقدم الريال 15 مرة في الشوط الأول خلال 16 مباراة وحقق الفوز في 15 مباراة، أما الاستثناء الوحيد فكان أمام جيرونا بعدما أهدر تقدمه في الشوط الأول ليخسر بشكل مفاجئ بعد الاستراحة.

وتعثر ريال مدريد 7 مرات في الليغا حتى الآن وفي 6 مباريات منها لم يتمكن من إنهاء الشوط الأول متقدما مما يثير تساؤلات حول سبب التراجع في الشوط الثاني.

وربما يتعلق الأمر بتراجع اللياقة البدنية أو غياب الحماس لدى اللاعبين أو أخطاء دفاعية عند الضغط أو في الإدارة الفنية ودفع الميرينغي الثمن غاليا باتساع الفارق مع غريمه المتصدر برشلونة إلى 14 نقطة قبل انتهاء النصف الأول من الليغا.
التعليقات
965+

عدد الحروف 300

أكثر الأخبار مشاهدة
أخبار ذات صلة
مقالات
تصويت
هل تعتقد أن إقالة جوزيه مورينيو من تدريب اليونايتد باتت قريبة ؟
نعم 65%
لا35%

Top