كعب MCN أعلى من BBC .. في لغةٍ يُقال أنَّها لا تكذب
14, Feb

2018

Goalna
بالأهداف والأرقام والإحصائيات، يتفوق ثلاثي هجوم باريس سان جيرمان المكون من البرازيلي نيمار والأوروغوياني إدينسون كافاني والفرنسي كليان مبابي (إم سي إن)، على نظيره في ريال مدريد (بي بي سي)، قبل صدامهما المثير غداً الأربعاء، في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في سانتياغو برنابيو في مواجهة "النهائي المبكر" للبطولة القارية الأعرق على مستوى الأندية.

فثلاثي (إم سي إن) لديه الحق في التفاخر بأرقامه ومعدلاته التهديفية المدهشة مقارنة بهجوم الفريق الملكي الباهت هذا الموسم، والمكون من البرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي غاريث بيل والفرنسي كريم بنزيما، لينتظر نجوم الفريق الفرنسي بشغف أن ينعكس هذا الأداء الجيد لهم إلى تفاهم أكبر على أرض ملعب الأحلام في مدريد في مسعى لتحقيق الإنجاز المنشود برفع الكأس ذات الأذنين للمرة الأولى في تاريخ النادي.

وبالرغم من استعادة رونالدو للحس التهديفي أخيراً، إلا أن أرقامه في "الليغا" لاتزال بعيدة عن مثيلتها في المواسم السابقة، بينما لا يكف نيمار عن كسب مزيد من الأهمية مع مرور الوقت داخل بي إس جي، بإحصائيات وأرقام في ازدياد مع مرور الوقت.

بيل في الجهة المقابلة يعاني من كثرة الإصابات التي حرمته من المشاركة تباعاً في المباريات، في موسم شهد على العكس تألقاً لافتاً من الصاعد مبابي مع فريق العاصمة الفرنسية.

كما لايزال بنزيما يعاني من ويلات صافرات الاستهجان في البرنابيو حتى أن الأهداف لا تستطيع إيقافها، بينما في المقابل لا يكف ملعب حديقة الأمراء عن ترديد اسم كافاني.

حالتان متناقضتان في هجوم كل فريق تعكس أيضاً وضعهما في الدوري، فحامل لقب الليغا بعيد تماماً عن الصدارة هذا الموسم إضافة لإقصائه من كأس الملك وحلوله وصيفاً بمجموعته في دوري الأبطال.

أما باريس سان جيرمان فينفرد بقمة "الليغ آ" بفارق 12 نقطة عن أقرب منافسيه، موناكو، ولايزال ينافس في الكأسين المحليين وأنهى مجموعته في التشامبيونز في الصدارة على حساب المرشح الأوفر، بايرن ميونخ.

ويعود هذا في الأساس إلى المردود الكبير لثلاثي (إم سي إن)، الثلاثي الأغلى في كرة القدم الحديثة، بقيمة إجمالية تصل إلى 447 مليون.

في المقابل كان ثلاثي (بي بي سي) رائداً في وقته وكسر كل الحدود في قيم الصفقات، فبينما بلغت قيمة صفقة كريم بنزيما 35 مليون يورو، دفع فلورنتينو بيريز مبالغ قياسية وقتها للتعاقد مع كريستيانو وبيل بقيمة تقارب المائة مليون يورو.

والاستثمار الذي راهن عليه باريس سان جيرمان يبدو أنه كسب الرهان حتى الآن، بالنظر للأرقام المسجلة، وبالمقارنة مع نجوم الريال.

فثلاثي نيمار وكافاني ومبابي سجلوا 74 هدفاً، مقابل 38 هدفاً فقط لكريستيانو وبيل وبنزيما.

ونجح المهاجم الأوروغوياني، الذي يخوض موسمه الخامس في باريس، في تسجيل 31 هدفاً إلى الآن، منها 6 في أوروبا، ليصبح واحداً من كبار هدافي القارة.

أما نيمار فلا يريد التخلي عن ملاحقة زميله، ويبدو مؤشر إحصاءاته في تزايد خلال الفترة الأخيرة، بتسجيله 28 هدفاً، بمعدل أكثر من هدف في المباراة، منها 6 أيضاً في أوروبا.

لكن إضافة إلى ذلك، فإن نجم برشلونة السابق يلعب دوراً آخر هاماً بالفريق الباريسي الذي تعاقد معه لغرض أساسي وهو التتويج بالتشامبيونز ليغ، وهو صناعة الأهداف، بمنحه 16 تمريرة حاسمة.

وبالنظر لمبابي الذي لم يتخط الـ19 عاماً فتبدو أرقامه أيضاً رائعة، بتسجيله 15 هدفاً حتى الآن، دون غض الطرف أيضاً عن تمريراته الحاسمة التي وصلت إلى 13.

الذهبية الخامسة
ومن بين ثلاثي (بي بي سي) تبرز فقط أرقام (الدون)، المتوج أخيراً بكرته الذهبية الخامسة كأفضل لاعبي العالم، الذي سجل 11 هدفاً في الليغا و9 في دوري الأبطال، مع تحسن إحصائياته خلال الجولات الأخيرة بعد بداية موسم غير منتظمة للغاية.

لكن أرقام زميليه في الهجوم ليست بالمثل، فبيل الذي خاض 16 مباراة فقط سجل 5 أهداف، بينما سجل بنزيما 4 في 22 مباراة.

وتثير أرقام المهاجم الفرنسي التساؤل خاصة في "الليغا"، التي سجل فيها هدفين فقط في 13 مباراة، وهو الرصيد الذي أدى بالجماهير لإطلاق صافرات الاستهجان ضده في البرنابيو.

وبالنظر كذلك للتمريرات الحاسمة، فإن ثلاثي بي إس جي يتفوق بشكل واضح على الملكي، فنيمار وزميليه قدموا 108 تمريرات حاسمة، مقابل 42 فقط لبي بي سي.

- وكالات