العربي الجديد
5 أسباب أخرجت أتلتيكو من صراع "الليغا"
17, Sep

2018

تواصلت انتكاسة أتلتيكو مدريد في بداية الموسم، رغم أنه حدد هدفه بالتتويج بلقب "الليغا" مع ضم صفقات قوية ووجود لاعبين فازوا مع فرنسا بكأس العالم بين صفوفه، لكنه فقد سبع نقاط في أربع جولات وبدا أنه خرج من سباق المنافسة مبكراً.

وتعادل أتلتيكو مدريد في الدقيقة 94 مع إيبار المتواضع، ليكتفي بتحقيق فوز واحد في أربع جولات مقابل تعادلين وهزيمة في أسوأ انطلاقة للفريق المدريدي في عهد مدربه المميز دييغو سيميوني.

وتبدو بعض الأمور خارجة عن سيطرة سيميوني، وخاصة في ما يتعلق بكثرة الإصابات وتقلص التشكيلة إلى 16 لاعباً مع غياب سافيتش وخوان فران وكالينيتش وفيتولو، حتى إن الظهير الأساسي لوكاس هرنانديز، بطل العالم مع فرنسا، أصيب بآلام شديدة في البطن ونقل للمستشفى قبل ساعات قليلة من مباراة إيبار.

واضطر سيميوني لاستدعاء لاعبين من فريق الشباب لإكمال التشكيلة، ومنهم بورخا غارسيس الذي سجل هدف الفوز في الوقت القاتل، لكن المدرب وبعض لاعبيه يتحملون المسؤولية واللوم عن أشياء أخرى.


غريزمان وكوستا بلا أنياب

ربما يدفع أتلتيكو ثمن فوز غريزمان بكأس العالم في الصيف، إذ لم يجر فترة إعداد كافية مع تأخر عودته من العطلة، لذا لم يستعد مستواه بالكامل واكتفى بتسجيل هدف وحيد حتى الآن. وتبدو مشكلة دييغو كوستا أكبر، إذ لم يهز الشباك في آخر 13 مباراة بـ"الليغا" وقضى 270 دقيقة دون تسديدة على المرمى قبل مباراة إيبار، ويتعين عليه التركيز بشكل أكبر في اللعب بدل الدخول في مناوشات مع الخصوم.
التعليقات
965+

عدد الحروف 300

أكثر الأخبار مشاهدة
أخبار ذات صلة
مقالات
تصويت
هل تعتقد أن إقالة جوزيه مورينيو من تدريب اليونايتد باتت قريبة ؟
نعم 65%
لا35%

Top