رقم سلبي يثير هلع جماهير الميرنغي قبل الكلاسيكو
28, Oct

2018

Goalna
يعيش فريق ريال مدريد حالة سيئة في الوقت الحالي فيما يتعلق بالأداء والنتائج، إذ يحتل الفريق المركز السابع في جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 14 نقطة، ويحتاج إلى ما يقرب من 12.8 تسديدة لتسجيل هدفٍ واحد.

وتظهر أرقام ريال مدريد خلال الموسم الحالي حالة من الضعف على مستوى الأداء والنتيجة، ويعود هذا بشكلٍ كبير إلى افتقاده إلى لاعب قادر على استغلال الفرص وإحراز الأهداف مثلما كان يفعل البرتغالي كريستيانو رونالدو، والذي رحل إلى فريق يوفنتوس الإيطالي في سوق الانتقالات الصيفية الماضية، إذ تعكس أرقام الفريق حالة من «العقم التهديفي».

وتشير الأرقام إلى أن «الميرينجي» في حاجة إلى إطلاق ما يقرب من 12.8 تسديدة لكي يتمكن فقط من تسجيل هدف، ولا تعكس نتيجة مباراة الفريق الأخيرة التي خاضها أمام فيكتوريا بلزن في الجولة الثالثة من دوري أبطال أوروبا، والتي انتهت بفوز الفريق الملكي بهدفين لهدف، حالة من الاستقرار التهديفي.

وعلى الرغم من النتائج السلبية التي حققها الفريق خلال الفترة الماضية، إلا إن الروح الجماعية سادت الفريق منذ أغسطس الماضي، إذ أشارت التقارير إلى أنه من السهل على لاعبي «الميرينجي» الوصول إلى مناطق الخطورة للفريق المنافس وخلق فرص لتصويب الكرة على مرماه.

وكشفت التقارير إلى أن معاناة ريال مدريد لازمته بشكل أكثر في المباريات التي أقيمت عليه ملعبه، ففي مباراة خيتافي، والذي خاضها الفريق في الجولة الأولى من «الليجا»، سدد لاعبو «الميرينجي» 10 كرات على الخصم، خمس منها بين الخشبات الثلاث أسفرت عن هدفين، وخمس منها ابتعدت عن المرمى.

وفي مباراة ليفانتي التي خاضها الفريق في الجولة التاسعة من الدوري الإسباني وانتهت بهزيمته بهدفين لهدف، عاش الفريق أمسية عصيبة على المستوى التهديفي، إذ سدد اللاعبون الكرة في 34 مناسبة أسفرت عن هدفٍ واحد.

وأما على الصعيد الدفاعي، فيبدو أنه لا يختلف عن عقم الفريق التهديفي، إذ يعاني ريال مدريد من «هشاشة دفاعية» في الموسم الحالي، حيث سكنت شباكه 15 هدفا في 13 مباراة فقط، بينما خرجت شباكه نظيفة في أربع مباريات فقط.

يُذكر أن نتائج وأداء الفريق السلبي في الوقت الحالي لا تخفى على إدارة النادي، وأنها قد تلجأ إلى الإطاحة بجولين لوبيتيجي، المدير الفني لريال مدريد، ولهذا فإن الفريق سيسعى وبكل قوة لتحقيق الفوز في مباراة الغد التي ستجمع «المرينجي» ببرشلونة لكي يعود إلى منصة الانتصارات مرة أخرى وتقليص فارق الأربع نقاط التي تفصله عن الفريق الكتالوني، والذي يتصدر جدول ترتيب الدوري الإسباني برصيد 18 نقطة.

      
التعليقات
965+

عدد الحروف 300

أكثر الأخبار مشاهدة
أخبار ذات صلة
مقالات
تصويت
هل سيحصد ريال مدريد أي لقب في أول موسم من غير رونالدو؟
نعم 0%
لا100%

Top