خوفاً من هجوم بطائرات بدون طيار
غداً.. إغلاق سقف الملعب للمرة الأولى في تاريخ نهائي دوري الأبطال
2, Jun

2017

Goalna
(د ب أ)- غلق سقف الاستاد، كان من بين الإجراءات الأمنية التي سيتم تطبيقها خلال المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا غدا السبت في كارديف.

الإجراءات الأمنية ستكون على أشدها خلال المواجهة التي تجمع بين ريال مدريد الاسباني ويوفنتوس الإيطالي في ميلينيوم ستاديوم بالعاصمة الويلزية كارديف، في أعقاب مقتل 22 شخصا في هجوم إرهابي وقع في مانشستر الاسبوع الماضي.

وتم رفع حالة التأهب في بريطانيا إلى الدرجة الحرجة في أعقاب الهجوم الارهابي، وفي الوقت الذي يتواجد فيه 170 الف شخص في كارديف لمتابعة المباراة سواء من داخل الملعب أو في ساحات الجماهير، أو حتى في الحانات، أخذت الشرطة في حسبانها كل التدابير الأمنية الممكنة.

المعيار الأكبر الذي سيؤثر على المباراة نفسها سيتمثل في غلق سقف الملعب للمرة الأولى في تاريخ نهائي دوري الأبطال.

إمكانية وقوع هجوم بطائرات بدون طيار كان من بين العوامل التي تسببت في اتخاذ هذا القرار، وفقا لجوناثان فورد الرئيس التنفيذي للاتحاد الويلزي لكرة القدم.

وقال فورد في الوقت الذي لم يكن لدينا أي تهديد محدد داخل الملعب، هناك طائرات بدون طيار ترفيهية، وفي تلك الأثناء لن يعرف الحكم إذا ما كانت هذه الطائرات ترفيهية أم لا.

وأضاف قد يضطرون لإخراج اللاعبين من أرض الملعب في تلك الحالة.. هناك سقف ، ومن السهل غلقه، وفي النهاية كان من المهم اتخاذ هذا القرار لضمان أن أنشطة الشرطة تركز على الجوانب المهمة فقط.

خارج الاستاد سيكون هناك زيادة في أعداد رجال الشرطة وفي المنطقة المحيطة الأمنة، وسيتم حظر جلب الحقائب إلى الاستاد مع قيام الشرطة بعمليات تفتيش واسعة إذا اقتضت الضرورة.

وفي الوقت الذي لم ترد فيه أي تهديدات محددة، فإن الشرطة تقوم بكل ما في وسعها لتأمين المباراة على النحو الأمثل من خلال نشر ستة الاف رجل أمن في أكبر عملية أمنية في كارديف.

وقال ريتشارد لويس مساعد رئيس شرطة جنوب ويلز الخطة الأمنية المفصلة والاستعدادات تم تحديدها منذ أشهر.

وأضاف طوال الفترة الماضية خطتنا واستعداداتنا كانت تسير في اتجاهها، مستوى التهديدات في جميع أنحاء بريطانيا يظل مرتفعا، وكل خطتنا الأمنية تعكس ذلك.

      
التعليقات
965+

عدد الحروف 300

أكثر الأخبار مشاهدة
أخبار ذات صلة
مقالات
تصويت
هل تتوقع رحيل ميسي عن برشلونة في الموسم المقبل؟
نعم47.69%
لا49.23%
لا أدري3.08%

Top