ميغيل ريكو
برشلونة مستمر بنيمار أو من دونه
31, Jul

2017

بعد أن اتفق ريال مدريد وتشيلسي على نقل ألفارو موراتا إلى البريميير ليج مقابل 80 مليون يورو بالإضافة إلى 5 ملايين أخرى كمتغيرات، وهي القيمة التي تجعله الأغلى في تاريخ تشيلسي، فوجئ الجميع بقنبلة انتقال نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان مع دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده والمقدر بقيمة 222 مليون يورو.



ذلك الشرط الجزائي سيدمر كل معايير سوق الانتقالات إذا تمت الصفقة، فموراتا الأغلى وهو بقيمة 80 + 5، فما بالك بصفقة انتقال نيمار مقابل 222 مليون يورو!، خاصة وأنه نجم كبير ويسجل الكثير من الأهداف ولديه إمكانات كبيرة ويعد من نخبة اللاعبين في العالم، بالإضافة إلى أنه مازال صغيراً وفي طور النمو، المستغرب هنا ذلك الشخص أو الطرف الذي لديه ثروة ضخمة وكبيرة أو بالأحرى في وضع يسمح له بإجراء تلك الاستثمارات دون أن يكون لديه القليل من الحكمة أو ضوابط توضع عليه، فمن غير المعقول جلب لاعب بتلك القيمة المهولة حتى وإن كانت شرطاً في عقده، هذا يدفعنا لخراب السوق فالمتوقع في القادم أن نرى صفقة لاعب بقيمة 500 مليون يورو، إذا استمرت الامور على ذلك النحو وهذا جنون.

فواحد من أولئك الذين يمتلكون المال، لا يستغرب أن يتمسكوا بلاعب لديهم مثل ماركو فيراتي ولا يريدون بيعه إلا بـ 800 مليون يورو على الأقل، ويعاقبون الغير طالما أن العملية أصبحت بهذه العقلية وأن صاحب الأموال الطائلة يحكم السوق دون أي اعتبارات أخرى، حتى إن أراد اللاعب نفسه الخروج من فريقهم والانضمام لبرشلونة.

بالمقارنة بين وضعتي نيمار في برشلونة وفيراتي في سان جيرمان، فنجد أن المال وحده من يتحدث وهذا يخرب الرياضة عموماً، فيتم إغراء لاعب برشلونة بأرقام خيالية وهو لم يطلب الرحيل قبلها، ويرفض نفس النادي بيع لاعب لديه لبرشلونة برغم رغبة فيراتي الملحة في ذلك، فعن أي مقاييس ومعايير وضوابط يتحدثون، إنه خراب للأرض حقيقة.

أخيراً إذا كان الامر كذلك والفريق الفرنسي يتحكم بأمواله فيمن يريد ويقمع من يريد أن يرحل لديه بأهوائه فقط، فعلينا ان نؤمن بوجود حياة أخرى في حال رحيل نيمار وخروجه من كامب نو، وأن يتخذ النادي موقفا مع هؤلاء الأثرياء الذي يدمرون رياضة كرة القدم ببذخ واضح، وعلينا التوجه لضم مواهب ونجوم آخرين لتعويض رحيله، أمثال باولو ديبالا مهاجم يوفنتوس وفيليب كوتينيو لاعب ليفربول أو حتى أنطوان جريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد.

علينا التفكير فيما بعد نيمار إذا ما قرر الرحيل وأن هناك حياة أخرى من بعده، فلطالما رحل عنا نجوم أمثال مارك أوفرمارس وإيمانويل بيتيت وريفالدو وغيرهم ولم يسقط الفريق، يجب أن نشجب هذا الجنون وأن لا ننجر ورائه وننفق مثله وندينه حتى تنضبط المسألة شيئاً ما.
التعليقات
965+

عدد الحروف 300

أكثر الأخبار مشاهدة
أخبار ذات صلة
مقالات
تصويت
توقعاتكم للفائز بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم والذي سيعلن عنه بتاريخ 23 أكتوبر القادم ؟
ميسي 51.85%
نيمار 0.74%
كريستيانو47.41%

Top