لاعبان يتمردان في باريس سان جيرمان
17, Dec

2017

Goalna
ذكرت شبكة "إيه إس بي إن" التلفزيونية الأمريكية، حدوث أزمة جديدة في نادي باريس سان جيرمان، بطلها ثنائي الفريق الأرجنتيني أنخيل دي ماريا والبلجيكي توماس مونييه، وذلك خلال مباراة الفريق أمام رين التي انتهت بفوز سان جيرمان بنتيجة (4-1) ضمن الجولة الـ18 من الدوري الفرنسي.

ورفض دي ماريا استكمال عمليات الإحماء خلال الشوط الثاني من اللقاء، بعد إجراء الإسباني أوناي إيمري مدرب الفريق الباريسي أول تغييرين بنزول الأرجنتيني خافيير باستوري والإيطالي تياجو موتا، ليرفض دي ماريا التغيير الثالث ويغادر إلى غرف خلع الملابس.

وأشارت الشبكة التلفزيونية إلى أن توماس مونييه الظهير الأيمن للفريق الفرنسي عبّر هو الآخر عن غضبه بالجلوس على دكة البدلاء لصالح زميله البرازيلي داني ألفيس وقلة مشاركاته مع الفريق هذا الموسم، وأن طلبه الرحيل خلال الصيف المقبل قد يكون هو الأقرب للحدوث.

ويعاني دي ماريا هذا الموسم من قلة المشاركة مع سان جيرمان، حيث لعب 13 مباراة فقط في الدوري الفرنسي منها 10 بشكل أساسي، وهو معدل يراه اللاعب الأرجنتيني ضعيفا بالنسبة له.

      
التعليقات
965+

عدد الحروف 300

أكثر الأخبار مشاهدة
أخبار ذات صلة
مقالات
تصويت
هل تعتبر روما الحلقة الأضعف في نصف نهائي الأبطال رغم إقصائه لبرشلونة ؟
نعم 65.22%
لا34.78%

Top