أحمد رمضان
وجوه جديدة سرقت الأضواء في كأس العالم 2018
17, Jul

2018

نشر الاتحاد الدولي لكرة القدم قائمة باللاعبين الشباب الذين سرقوا الأضواء في نهائيات كأس العالم 2018 التي جرت في روسيا ، وذلك بعد المستويات الكبيرة التي قدموها فنياً وبدنياً في البطولة.

ومن بين الأسماء التي أشاد بها الفيفا هو المدافع الكولومبي ييري مينا لاعب برشلونة ، والذي لعب دور المهاجم في العديد من المناسبات في مونديال روسيا 2018 ، وكان رأس الحربة بكل ما تحمل الكلمة من معنى.

وفيما يلي خمسة أسماء أبهرت الجميع في بطولة كأس العالم 2018:-

* كييران تريبيير – ظهير منتخب إنجلترا (27 عاماً)

بلوغ إنجلترا الدور نصف النهائي أتى بفضل الضربات الثابتة التي كان تريبيير عنصراً جوهرياً في تنفيذها ، وبفضل تغيير في تشكيلة المنتخب إلى نمط 3-5-2، تمكّن كايل والكر وتريبيير من الظهور في صفوف الفريق، وهو ما سمح لظهير نادي توتنهام أن يجد مكانه ضمن تشكيلة فريق الأسود الثلاثة.

وأرسل تريبيير الركنية التي اقتنص منها هاري كين هدف الفوز في شباك منتخب تونس ، بالإضافة إلى تنفيذه الضربة الحرة المذهلة والتي انتهت في مرمى منتخب كرواتيا في لقاء نصف النهائي ، ويُشهد له أنه كان أساسياً في بعض من أفضل محطات المنتخب الإنجليزي في نهائيات كأس العالم 2018.



* دينيس تشيريشيف – لاعب وسط منتخب روسيا (27 عاماً).

لربما كان الإنجاز الوحيد الذي لم يحققه تشيريشيف في كأس العالم هو حلم الوصول إلى المباراة النهائية على ملعب لوجنيكي بعد 31 يوماً منذ أن كشف عن قوته الضاربة في المباراة الافتتاحية وهزّ الشباك مرتين في ذلك اللقاء.

وبالنظر إلى أن هذا اللاعب لم يترك بصمة واضحة عندما كان لاعباً في صفوف ريال مدريد وعانى من إصابة عطّلت مسيرته مع فياريال حتى الآن ، فقد كان مونديال روسيا 2018 فرصته للتألق ، وقد أتى هدفه في ربع النهائي ليُثبت ذلك.

* تاكاشي إينوي – لاعب وسط منتخب اليابان (30 عاماً).

اقتنص نادي ريال بيتيس خدمات هذا اللاعب قبيل انطلاق كأس العالم 2018 ويبدو أن هذا النادي حقق صفقة رابحة بالنظر إلى تألق هذا اللاعب والإشادة التي نالها من كل حدب وصوب خلال المباريات الأربعة التي خاضها المنتخب الياباني في كأس العالم.

ويتبنى هذا اللاعب أسلوب محاربي الساموراي التقليدي القائم على التمريرات السريعة والحركة المستمرة على أرض الملعب ، وفي روسيا 2018، تألق في الكتيبة اليابانية على مستوى التهديف والابتكار في التعامل مع الكرة ، إلى جانب عدم القدرة بتنبؤ تحركاته.



* كاسبر شمايكل – حارس مرمى منتخب الدنمارك (31 عاماً).

بينما نجح شمايكل الصغير أخيراً بالخروج من عباءة والده بيتر من خلال مساعدة حصل عليها خلال مسيرته في ليستر سيتي الذي استطاع التربّع على عرش الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2016 ، إلا أنه نادراً ما وُصف بأنه من أفضل الحراس في العالم.

ولكن هذا قد يتغيّر الآن بالنظر إلى أنه غادر روسيا بأفضل سجل تصدي للكرات من أي حامي آخر للعرين خاض أكثر من مباراة واحدة، بحيث نجح بالتصدي لإجمالي 91.3 في المئة من التسديدات التي واجهها، إلى جانب ردّ ثلاث ضربات جزاء في اللقاء أمام كرواتيا.



* ييري مينا – مدافع منتخب كولومبيا (23 عاماً).

نجح برشلونة في شهر يناير / كانون الثاني الماضي بأن يضمّ إلى صفوفه ييري مينا الذي أثبت علوّ كعبه في كأس العالم 2018 وخاض عدة مباريات مؤكداً أنه يملك مهارات غير عادية ، ورغم أنه يتمركز في الدفاع، إلا أنه نجح بهزّ الشباك في ثلاث مباريات متتالية، ومن ضمنها هدف التعادل الدرامي في شباك إنجلترا، وهو ما سيجعل اسمه بالتأكيد حاضراً بقوة.

وبفضل مهاراته الاستثنائية في المراوغة وتألقه بالكُرات الهوائية ، تمتّع المنتخب الكولومبي بالثقة بأن الأمور تسير بهدوء في الخطوط الخلفية ، كما نقل تلك القوة في الكرات العالية إلى منطقة جزاء الخصم وتحوّل إلى كابوس لكل من حاول احتواءه ، أما أداؤه الاستثنائي فيعكس إيمان كل من حوله بما هو قادرٌ على تقديمه.
التعليقات
965+

عدد الحروف 300

أكثر الأخبار مشاهدة
أخبار ذات صلة
مقالات
تصويت
هل تعتقد أن إقالة جوزيه مورينيو من تدريب اليونايتد باتت قريبة ؟
نعم 65%
لا35%

Top