أجد عمر
مونديال روسيا....المجد لهؤلاء
17, Jul

2018

الآن وقد أُسدل الستار على أعظم منافسة، سيبدأ المؤرخون والمحللون في العودة إلى كل نقطة ميزت هذه الدورة، ودراستها من كل الجبهات، خلال هذه الدورة التي نجحت بكل المقاييس، فقد استمتعنا قرابة الشهر بالمستوى العالي، بعيدا عن الخيبة العربية ونظيرتها الأفريقية، وسط حسرة كبيرة بغياب المنتخب الجزائري، لكن تحليل هذا المونديال يقودنا إلى استخلاص بعض الأمور المهمة جداً.

المجد للواقعية، ذلك الأسلوب الذي ولد لذيذا بصلصة الطماطم هناك في بلاد البيتزا والباستا في إيطاليا، فطالما كان "الأزوري" سفيرا لهذا الأسلوب، الذي يعتمد على تحصين الدفاعات، ومنع الخصم من الوصول إلى المرمى، ثم الضرب في الظهر بكرات غدارة، يئن بها دفاع الخصوم، التي تبحث عن السيشطرة، وتعد التمريرات، وتحصي المراوغات، أسلوب يعتمد على دفاع حديدي، وسط متماسك، وهجوم يقوم بكل الأدوار طيلة التسعين دقيقة، الواقعية الإيطالية كانت حاضرة بقوة في طريقة لعب الفرنسيين الذين لم يظهروا أي جمالية في مشوارهم، غير أنهم خضعوا لقانون الكرة العادل، فالواقعية للتتويجات، والجمالية للمتعة، الأولى يسجلها التاريخ وتكتب بحروف من ذهب، والثانية تنسى بعد صافرة الحكم النهائية.

المجد لأفريقيا، القارة التي خرج ممثلوها في أول الأدوار، غير أن مواهبها وأبناءها حضروا حتى لحظة حمل التاج العالمي، أفريقيا لم تكن ممثلة فقط بخمسة منتخبات، بل بأسماء كثيرة، بعضها لعب أساسيا وساهم بقوة، والآخر احتياطيا دعم ووقف وساهم معنويا.. أبناء القارة السمراء يشكلون ثلاثة أرباع المنتخب الفرنسي المتوج باللقب، وقرابة نصف المنتخب البلجيكي ثالث الترتيب، وحضور هنا وهناك في العديد من المنتخبات.

المجد للتكوين، ما بلغته فرنسا لم يأت من فراغ، فالحديث عن الأصول الأفريقية للاعبين لا يمكنه بأي حال من الأحوال أن يمحي العمل الأكاديمي الكبير المنجز على مستوى المدارس الكروية، فأكبر المواهب المطلوبة في سوق الانتقالات حاليا هي نتاج هذا التكوين، الأرقام الخرافية التي انتقل من خلالها بوغبا، مبابي، ديمبيلي، وأسماء أخرى مرشحة لأن تتجاوزها، النجاح الفرنسي لم يتوقف عند تقديم منتخب فائز بالمونديال، بل منتخب بلغ خمسة نهائيات في آخر عشرين عاما، يضاف إليه خدمة العديد من المنتخبات الأفريقية بمنحهم لاعبين جاهزين من كل الجوانب.
التعليقات
965+

عدد الحروف 300

أكثر الأخبار مشاهدة
أخبار ذات صلة
مقالات
تصويت
هل تعتقد أن إقالة جوزيه مورينيو من تدريب اليونايتد باتت قريبة ؟
نعم 65%
لا35%

Top