الكشف عن «الحوار القاسي» بين ميسي وحكم مباراة أتليتك بلباو
30, Sep

2018

احتاج ليونيل ميسي نجم برشلونة إلى 35 دقيقة من مباراة أتليتك بلباو، حتى يضع بصمته.. أثناء وبعد المباراة.

النجم الأرجنتيني أحدث انتعاشة في هجوم فريقه الذي كان متأخرا في النتيجة، فصنع هدف التعادل الذي سجله منير الحدادي، قبل أن يخلق مشهدا جدليا مع حكم اللقاء بعد صافرة الختام.

ميسي الغاضب للغاية من الحكم سانتياجو خايمي لاتري بسبب عدم احتساب الأخير لضربة مرمى بدلا من ركلة ركنية في إحدى الكرات، توجّه إليه حاملا لا شيء سوى كمات اللوم بعد نهاية المباراة.

شبكة "إي إس بي إن" تمكّنت من رصد الحوار القصير –القاسي- الذي دار بين الطرفين، وانتهى على إشهار البطاقة الصفراء في وجه ميسي، وهي البطاقة رقم 67 في مسيرته بالمناسبة.

ميسي: "انظر إلى كل القرارات السخيفة التي اتخذتها".

الحكم: "أفعل أفضل ما أستطيع، أعامل اللاعبين بأفضل طريقة ممكنة".

كما أصر لاتري على مغادرة ميسي لأرضية الملعب، الأمر الذي استفز قائد برشلونة أكثر.

ميسي: "هل تهددني؟ هل تهددني؟ الأمر متشابه معك دوما".

وهنا قرر لاتري إشهار البطاقة الصفراء في وجه ميسي، قبل أن كارلو نافال إداري فريق برشلونة بإقناع لاعبه بمغادرة الملعب.

ولا يعد هذا المشهد هو الأول من نوعه لـ ميسي بعد نهاية المباريات في الفترة الأخيرة، إذ ظهر غاضبا من خيسوس خيل مانزانو حكم مباراة جيرونا في الجولة الخامسة، ورفض مصافحته عندما مدّ له الحكم يده.

الخلاف بين ميسي ولاتري ليس بجديد، فقد سبق لـ لاتري أن أشهر بطاقة صفراء مجانية أخرى في وجه ميسي، خلال مباراة إشبيلية وبرشلونة، موسم 2016\2017.

ميسي الذي انخلع حذائه وقتها، رفض الخروج، وأصر على ارتدائه داخل أرض الملعب، ليشهر لاتري البطاقة الصفراء في وجهه.

  
التعليقات
965+

عدد الحروف 300

أكثر الأخبار مشاهدة
أخبار ذات صلة
مقالات
تصويت
هل سيحصد ريال مدريد أي لقب في أول موسم من غير رونالدو؟
نعم 25%
لا75%

Top