مفارقة مثيرة تجمع بين تراوري ولويس انريكي
11, Oct

2020

Goalna
كشف تقرير صحفي إسباني، اليوم الأحد، عن مفاجأة مثيرة بشأن رحيل أداما تراوري، نجم وولفرهامبتون، عن برشلونة منذ خمس سنوات.

ووفقًا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فإن لويس إنريكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا وراء رحيل تراوري عن برشلونة في 2015.

وأشارت إلى أن المثير في الأمر، أن يكون اختيار تراوري لتمثيل إسبانيا في نفس عهد المدرب الذي طرده من "كامب نو".

وأوضحت أن تراوري كان يلعب مع ناشئي برشلونة، وأطلقوا عليه اسم "سهم لا هوسبيتالت"، لأنهم لم يروا أبدًا لاعبًا شابًا بهذه السرعة.

وفي نهاية عام 2013، ذهب تاتا مارتينو، المدرب السابق للبارسا، لرؤية مباراة للفريق الثاني شهدت مشاركة تراوري صاحب الـ17 عامًا، وظهر بشكل مميز للغاية.

وفي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من نفس العام صعد تراوري لأول مرة للفريق الأول في برشلونة، كما شارك أمام غرناطة بدلًا من نيمار دا سيلفا لمدة 8 دقائق، كما حصل على بضع دقائق في دوري أبطال أوروبا ضد أياكس في أمستردام أرينا.

وفي الموسم التالي، تولى إنريكي المهمة الفنية للبارسا، ومنح تراوري بضع دقائق في مباراتي الكأس ضد هويسكا وإلتشي، ونجح اللاعب الشاب في إحراز هدف، لكن المدرب لم يعتمد عليه مرة أخرى.

وبدأ دور تراوري مع الفريق الأول يختفي شيئًا فشيئًا، كما أن اللاعب رأى أن خيار النجاح في برشلونة يبتعد، بسبب وجود ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار كأساسيين، كما كان يشارك بيدرو رودريجيز كبديل قبل الرحيل إلى تشيلسي، وخلفه كل من منير الحدادي وساندرو.

وفي أغسطس/ أب 2015، وافق تراوري على الانتقال لأستون فيلا مقابل 10 ملايين يورو (بالإضافة إلى المتغيرات)، بعد استبعاد إنريكي له من فترة إعداد البارسا الخاصة بالموسم الجديد.

      
التعليقات
965+

عدد الحروف 300

أكثر الأخبار مشاهدة
أخبار ذات صلة
مقالات
تصويت
هل تتوقع استمرار كومان مدربا للبارسا مع تواضع نتائجه واستقالة بارتوميو؟
نعم47.95%
لا47.95%
لا أدري4.11%

Top